Image default
تماجيد و مدائح - 📄

مديح و تمجيد الشهيدين أبادير وإيرائي – ladlamp

مديح و تمجيد

الشهيدين أبادير وإيرائي

 

 

  • أبدأ باسم الله الديان -    امدح بكل لسان   -   شهيد طاهر مُنصان   -    أبادير وإيرائي أخته

  • هما ابنا واسيلديس -   وزير إنطاكية القديس   -   عبدا الرب بالتقديس   -    أبادير وإيرائي أخته

  • أبادير اسمٌ جميل   -   معناه "أبٌ للكل"   -   يعبد إله الكل   -   أبادير وإيرائي أخته

  • فقد تعين أبادير -   وزيرًا ظاهرًا كبير   -   حسبَ القصد والتدبير   -    أبادير وإيرائي أخته

  • وكان له مخدع   -   يصلي فيه ويركع   -   وإلىَ الرب يتضرع   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فظهر له في نصف الليل   -   السيد الجليل   -   إلهنا عمانوئيل   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فقال له يا مختاري   -   المُعَد له سمائي   -   ينبوعي وعشائي   -    أبادير وإيرائي أخته

  • خذ أختك يا سعيد   -   وامضي لمصر بالتحديد   -   لتنالوا الإكليل الفريد   -    أبادير وإيرائي أخته

  • إيريني اسمها ما أحلاه   -   "سلامٌ" هو معناه   -   يأتينا من الإله   -    أبادير وإيرائي أخته

  • كان لأبادير صديق   -   هو "سقراطيس" الصديق   -    تحدث معه عن الطريق   -    أبادير وإيرائي أخته

  • وقال له: "هيا نذهب   -    ولاسم ربنا نشهد   -    لإلهنا الأوحد"   -    أبادير وإيرائي أخته

  • وسأرشد أنا إنسان   -    اسمه "صموئيل" مُنصان   -    شماسًا للديان   -    أبادير وإيرائي أخته

  • يهتم بجسديكما   -    وأيضًا يُكفناكما   -    ويحافظ عليكما   -    أبادير وإيرائي أخته

  • نفس الرؤيا ظهرت   -    لأخته وَوَضَّحَت   -    والأمر لها أعطت   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فتحالفا يا إخوان   -    أن يمضيا الاثنان   -    ويصيرا شهيدين   -    أبادير وإيرائي أخته

  • والدتهما علمت   -    فثيابها شَقَّت   -    وإليهما قد حضرت   -    أبادير وإيرائي أخته

  • طلبت بالتحديد   -    أن لا يصير شهيد   -    فوعدها بغير تحديد   -    أبادير وإيرائي أخته

  • أن لا يتقدم المأنوس   -    إلى دقلديانوس   -    من أجل الرب القدوس   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فطاب قلبُها   -    غير عالِمة أن ابنَها   -    سيخالف أمرها   -    أبادير وإيرائي أخته

  • وكل ليله كان   -    يُغَيِّر عبدُ الديان   -    ثيابه بإتقان   -    أبادير وإيرائي أخته

  • ويقدِّم للمعتقلين   -    الماء يا حاضرين   -    ليأخذ أجرًا ثمين   -    أبادير وإيرائي أخته

  • بعد ذلك رأَى رويا   -    من قِبَل رب القدرة   -    تُذَكِّرُه بأول رؤيا   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فأخذ بنفس قوية   -    أخته النقية   -    ومضى إلى الإسكندرية   -    أبادير وإيرائي أخته

  • ثم أتيا بفنون   -    إلى مصر يا حاضرون   -    فوجدا القديس أباكراجون   -   أبادير وإيرائي أخته

  • فعرفهما يا إخوان   -    وباركهم الاثنان   -    ببركة الرب المنان   -    أبادير وإيرائي أخته

  • ومن هناك جاء   -    إلى طموه يا أحباء   -    ودخلَ كنيسة الآباء   -    أبادير وإيرائي أخته

  • ثم ذهب بيقين   -    إلى الأشمونين   -    واجتمع بالأنين   -    أبادير وإيرائي أخته

  • صموئيل الشماس   -    فمضا معهما النِّبْرَاس   -    إلى أنصنا باحتراس   -   أبادير وإيرائي أخته

  • واعترفا بالمسيح   -    أمام إريانوس القبيح   -    فعذبهم بالتجريح   -    أبادير وإيرائي أخته

  • وفي أثناء العذاب   -    كان القديسُ المُهاب   -    يطلب من رب الأرباب   -    أبادير وإيرائي أخته

  • الرب عَزَّاهُمَا   -    وأخذ نفسيهما   -    إلى السماء أصعدهُما   -    أبادير وإيرائي أخته

  • أمام الوالي يا إخوان   -    كتب قضية القديسين   -    واستحلفهُما بالإيمان   -    أبادير وإيرائي أخته

  • أن يُعَرِّفاه اسميهما   -    وأين بلديهما   -    ووعد كليهما   -   أبادير وإيرائي أخته

  • أن لا يرجع عن عزمه   -    ويتممم قصده   -    فأجابه القديس بقوله:   -    أبادير وإيرائي أخته

  • " أنا أبادير الإسفهسلار" -   فارتعب يا حُضَّار   -   وصار يصرخ بوقار   -    أبادير وإيرائي أخته

  • " لماذا لم تخبرني -   عن اسمك وتُعْلِمني   -   فأرجع عن ظلمي"   -   أبادير وإيرائي أخته

  • فأجابه القديس:   -   "لا تخاف أيها الرئيس   -   سوف تستشهد بالتقديس"   -   أبادير وإيرائي أخته

  • وأيضًا ستنال -   الإكليل بكمال   -   من عند الرب المُتَعَال"   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فأتم قضيتهُما   -   وقطع رأسهما   -   فصعدتا روحيهما   -    أبادير وإيرائي أخته

  • فلفَّ بعض المؤمنين   -   الجسدين الطاهرين   -   في ثياب فاخرة بيقين   -    أبادير وإيرائي أخته

  • وأخذهما صموئيل   -   الشماس الجليل   -   إلى منزله بالتهليل   -    أبادير وإيرائي أخته

  • حتى تم انقضاء -   زمان الشهداء   -   فبنوا كنيسة للآباء   -    أبادير وإيرائي أخته

تفسير اسمك في أفواه   -   كل المؤمنين   -   الكل يقولون يا إله   -   الشهيدين أبادير وإيرائي أعنا أجمعين

أكسيوس أكسيوس أكسيوس   -    بي مارتيروس أبادير نيم إيرائي بيف سوني

 


تنسيق أخر


 

 

  • أبدأ باسم الله الديان -    امدح بكل لسان

شهيد طاهر مُنصان   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • هما ابنا واسيلديس -   وزير إنطاكية القديس

عبدا الرب بالتقديس   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • أبادير اسمٌ جميل   -   معناه "أبٌ للكل"

يعبد إله الكل   -   أبادير وإيرائي أخته

 

  • فقد تعين أبادير -   وزيرًا ظاهرًا كبير

حسبَ القصد والتدبير   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • وكان له مخدع   -   يصلي فيه ويركع

وإلىَ الرب يتضرع   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فظهر له في نصف الليل   -   السيد الجليل

إلهنا عمانوئيل   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فقال له يا مختاري   -   المُعَد له سمائي

ينبوعي وعشائي   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • خذ أختك يا سعيد   -   وامضي لمصر بالتحديد

لتنالوا الإكليل الفريد   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • إيريني اسمها ما أحلاه   -   "سلامٌ" هو معناه

يأتينا من الإله   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • كان لأبادير صديق   -   هو "سقراطيس" الصديق

تحدث معه عن الطريق   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • وقال له: "هيا نذهب   -    ولاسم ربنا نشهد

لإلهنا الأوحد"   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • وسأرشد أنا إنسان   -    اسمه "صموئيل" مُنصان

شماسًا للديان   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • يهتم بجسديكما   -    وأيضًا يُكفناكما

ويحافظ عليكما   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • نفس الرؤيا ظهرت   -    لأخته وَوَضَّحَت

والأمر لها أعطت   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فتحالفا يا إخوان   -    أن يمضيا الاثنان

ويصيرا شهيدين   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • والدتهما علمت   -    فثيابها شَقَّت

وإليهما قد حضرت   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • طلبت بالتحديد   -    أن لا يصير شهيد

فوعدها بغير تحديد   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • أن لا يتقدم المأنوس   -    إلى دقلديانوس

من أجل الرب القدوس   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فطاب قلبُها   -    غير عالِمة أن ابنَها

سيخالف أمرها   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • وكل ليله كان   -    يُغَيِّر عبدُ الديان

ثيابه بإتقان   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • ويقدِّم للمعتقلين   -    الماء يا حاضرين

ليأخذ أجرًا ثمين   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • بعد ذلك رأَى رويا   -    من قِبَل رب القدرة

تُذَكِّرُه بأول رؤيا   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فأخذ بنفس قوية   -    أخته النقية

ومضى إلى الإسكندرية   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • ثم أتيا بفنون   -    إلى مصر يا حاضرون

فوجدا القديس أباكراجون   -   أبادير وإيرائي أخته

 

  • فعرفهما يا إخوان   -    وباركهم الاثنان

ببركة الرب المنان   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • ومن هناك جاء   -    إلى طموه يا أحباء

ودخلَ كنيسة الآباء   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • ثم ذهب بيقين   -    إلى الأشمونين

واجتمع بالأنين   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • صموئيل الشماس   -    فمضا معهما النِّبْرَاس

إلى أنصنا باحتراس   -   أبادير وإيرائي أخته

 

  • واعترفا بالمسيح   -    أمام إريانوس القبيح

فعذبهم بالتجريح   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • وفي أثناء العذاب   -    كان القديسُ المُهاب

يطلب من رب الأرباب   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • الرب عَزَّاهُمَا   -    وأخذ نفسيهما

إلى السماء أصعدهُما   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • أمام الوالي يا إخوان   -    كتب قضية القديسين

واستحلفهُما بالإيمان   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • أن يُعَرِّفاه اسميهما   -    وأين بلديهما

ووعد كليهما   -   أبادير وإيرائي أخته

 

  • أن لا يرجع عن عزمه   -    ويتممم قصده

فأجابه القديس بقوله:   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • " أنا أبادير الإسفهسلار" -   فارتعب يا حُضَّار

وصار يصرخ بوقار   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • " لماذا لم تخبرني -   عن اسمك وتُعْلِمني

فأرجع عن ظلمي"   -   أبادير وإيرائي أخته

 

  • فأجابه القديس:   -   "لا تخاف أيها الرئيس

سوف تستشهد بالتقديس"   -   أبادير وإيرائي أخته

 

  • وأيضًا ستنال -   الإكليل بكمال

من عند الرب المُتَعَال"   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فأتم قضيتهُما   -   وقطع رأسهما

فصعدتا روحيهما   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • فلفَّ بعض المؤمنين   -   الجسدين الطاهرين

في ثياب فاخرة بيقين   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • وأخذهما صموئيل   -   الشماس الجليل

إلى منزله بالتهليل   -    أبادير وإيرائي أخته

 

  • حتى تم انقضاء -   زمان الشهداء

فبنوا كنيسة للآباء   -    أبادير وإيرائي أخته

 

تفسير اسمك في أفواه   -   كل المؤمنين

الكل يقولون يا إله   -   الشهيدين أبادير وإيرائي أعنا أجمعين

 

أكسيوس أكسيوس أكسيوس   -    بي مارتيروس أبادير نيم إيرائي بيف سوني

 


تنسيق أخر


 

 

امدح بكل لسان

أبادير وإيرائي أخته

 

وزير إنطاكية القديس

أبادير وإيرائي أخته

 

معناه "أبٌ للكل"

أبادير وإيرائي أخته

 

وزيرًا ظاهرًا كبير

أبادير وإيرائي أخته

 

يصلي فيه ويركع

أبادير وإيرائي أخته

 

السيد الجليل

أبادير وإيرائي أخته

 

المُعَد له سمائي

أبادير وإيرائي أخته

 

وامضي لمصر بالتحديد

أبادير وإيرائي أخته

 

"سلامٌ" هو معناه

أبادير وإيرائي أخته

 

هو "سقراطيس" الصديق

أبادير وإيرائي أخته

 

ولاسم ربنا نشهد

أبادير وإيرائي أخته

 

اسمه "صموئيل" مُنصان

أبادير وإيرائي أخته

 

وأيضًا يُكفناكما

أبادير وإيرائي أخته

 

لأخته وَوَضَّحَت

أبادير وإيرائي أخته

 

أن يمضيا الاثنان

أبادير وإيرائي أخته

 

فثيابها شَقَّت

أبادير وإيرائي أخته

 

أن لا يصير شهيد

أبادير وإيرائي أخته

 

إلى دقلديانوس

أبادير وإيرائي أخته

 

غير عالِمة أن ابنَها

أبادير وإيرائي أخته

 

يُغَيِّر عبدُ الديان

أبادير وإيرائي أخته

 

الماء يا حاضرين

أبادير وإيرائي أخته

 

من قِبَل رب القدرة

أبادير وإيرائي أخته

 

أخته النقية

أبادير وإيرائي أخته

 

إلى مصر يا حاضرون

أبادير وإيرائي أخته

 

وباركهم الاثنان

أبادير وإيرائي أخته

 

إلى طموه يا أحباء

أبادير وإيرائي أخته

 

إلى الأشمونين

أبادير وإيرائي أخته

 

فمضا معهما النِّبْرَاس

أبادير وإيرائي أخته

 

أمام إريانوس القبيح

أبادير وإيرائي أخته

 

كان القديسُ المُهاب

أبادير وإيرائي أخته

 

وأخذ نفسيهما

أبادير وإيرائي أخته

 

كتب قضية القديسين

أبادير وإيرائي أخته

 

وأين بلديهما

أبادير وإيرائي أخته

 

ويتممم قصده

أبادير وإيرائي أخته

 

فارتعب يا حُضَّار

أبادير وإيرائي أخته

 

عن اسمك وتُعْلِمني

أبادير وإيرائي أخته

 

"لا تخاف أيها الرئيس

أبادير وإيرائي أخته

 

الإكليل بكمال

أبادير وإيرائي أخته

 

وقطع رأسهما

أبادير وإيرائي أخته

 

الجسدين الطاهرين

أبادير وإيرائي أخته

 

الشماس الجليل

أبادير وإيرائي أخته

 

زمان الشهداء

أبادير وإيرائي أخته

 

كل المؤمنين

الشهيدين أبادير وإيرائي أعنا أجمعين

 

بي مارتيروس أبادير نيم إيرائي بيف سوني

 

 

 

 

 
1-      أبدأ باسم الله الديان

شهيد طاهر مُنصان

 

2-      هما ابنا واسيلديس

عبدا الرب بالتقديس

 

3-       أبادير اسمٌ جميل

يعبد إله الكل

 

4-      فقد تعين أبادير

حسبَ القصد والتدبير

 

5-       وكان له مخدع

وإلىَ الرب يتضرع

 

6-       فظهر له في نصف الليل

إلهنا عمانوئيل

 

7-       فقال له يا مختاري

ينبوعي وعشائي

 

8-       خذ أختك يا سعيد

لتنالوا الإكليل الفريد

 

9-       إيريني اسمها ما أحلاه

يأتينا من الإله

 

10-   كان لأبادير صديق

تحدث معه عن الطريق

 

11-   وقال له: "هيا نذهب

لإلهنا الأوحد"

 

12-   وسأرشد أنا إنسان

شماسًا للديان

 

13-   يهتم بجسديكما

ويحافظ عليكما

 

14-   نفس الرؤيا ظهرت

والأمر لها أعطت

 

15-   فتحالفا يا إخوان

ويصيرا شهيدين

 

16-   والدتهما علمت

وإليهما قد حضرت

 

17-   طلبت بالتحديد

فوعدها بغير تحديد

 

18-   أن لا يتقدم المأنوس

من أجل الرب القدوس

 

19-   فطاب قلبُها

سيخالف أمرها

 

20-   وكل ليله كان

ثيابه بإتقان

 

21-   ويقدِّم للمعتقلين

ليأخذ أجرًا ثمين

 

22-   بعد ذلك رأَى رويا

تُذَكِّرُه بأول رؤيا

 

23-   فأخذ بنفس قوية

ومضى إلى الإسكندرية

 

24-   ثم أتيا بفنون

فوجدا القديس أباكراجون

 

25-   فعرفهما يا إخوان

ببركة الرب المنان

 

26-   ومن هناك جاء

ودخلَ كنيسة الآباء

 

27-   ثم ذهب بيقين

واجتمع بالأنين

 

28-   صموئيل الشماس

إلى أنصنا باحتراس

 

29-   واعترفا بالمسيح

فعذبهم بالتجريح

 

30-   وفي أثناء العذاب

يطلب من رب الأرباب

 

31-   الرب عَزَّاهُمَا

إلى السماء أصعدهُما

 

32-   أمام الوالي يا إخوان

واستحلفهُما بالإيمان

 

33-   أن يُعَرِّفاه اسميهما

ووعد كليهما

 

34-   أن لا يرجع عن عزمه

فأجابه القديس بقوله:

 

35-  " أنا أبادير الإسفهسلار"

وصار يصرخ بوقار

 

36-  " لماذا لم تخبرني

فأرجع عن ظلمي"

 

37-   فأجابه القديس:

سوف تستشهد بالتقديس"

 

38-  وأيضًا ستنال

من عند الرب المُتَعَال"

 

39-   فأتم قضيتهُما

فصعدتا روحيهما

 

40-   فلفَّ بعض المؤمنين

في ثياب فاخرة بيقين

 

41-   وأخذهما صموئيل

إلى منزله بالتهليل

 

42-  حتى تم انقضاء

فبنوا كنيسة للآباء

 

تفسير اسمك في أفواه

الكل يقولون يا إله

 

أكسيوس أكسيوس أكسيوس

 

Related posts

مديح و تمجيد الشهيد أباسخيرون القلينى ـ 2 السلام لقديس عظيم – مكتوب –

lad

مديح و تمجيد القديسة إيلارية (الراهب إيلاري) – 2 – أبدا باسم الله الحنان –

lad

مديح و تمجيد الشهيدة أبولونيا – ladlamp

lad

Leave a Comment