Image default
تماجيد و مدائح - 📄

مديح و تمجيد القديس ابو نوفر السائح -3- أفتح فاى بالأفراح – ladlamp

مديح و تمجيد

القديس ابو نوفر السائح

 

 

أفتح فاى بالأفراح   -   وأرتل بالتسابيح

السلام لأنبا نفر   -   حبيب يسوع المسيح

 

بمعونة الله أبدى   -   واكتب عن هذا القديس

أصله كان راهب   -   بسيط من هرموبوليس

 

ترك الأرضيات   -   وأحب السمائيات

يفوز بالباقيات   -   عوضًا عن الفانيات

 

من صغرك يا آبا نفر   -   أحببت حياة الدير

عشت مع مائة راهب   -   علموك الكثير

 

كلمك الآباء الشيوخ   -   كثيرًا عن الصحراء

أخبروك عن إيليا النبى   -   ويوحنا المعمدان

 

فأحببت حياة الوحدة   -   وحياة الوداعة

وقضيت معهم سنوات   -   قليلة بقناعة

 

تركت حياة الدير   -   أثناء سكون الليل

ومشيت فى الصحراء   -   ولم تبالِ الويل

 

ظهر لك ملاك الله   -   وأنار طريقك

أرسله لك الله   -   يرشدك ويعينك

 

وظل ملاك الله   -   سائر قدامك

وأراك المكان   -   اللى أعده الله لك

 

ورأيت يا أنبا نفر   -   مغارة عميقة

وسط الصخور تضئ   -   بأنوار براقة

 

وقرعت يا أبا نوفر   -   على باب المغارة

وطلبت البركة   -   من ساكنها بطهارة

 

فتح لك الباب   -   الشيخ ساكنها

كما فتح أنبا بولا   -   لأبينا أنطونيوس

 

وركعت يا أبا نفر   -   وعملت مطانية

فأقامك الراهب الشيخ   -   وأدخلك المغارة

 

وسار معك   -   أربعة أيام بليالى

وأراك نخلة ومغارة   -   منها النور يلالى

 

ومكث معك شهرًا   -   بكامل أيامه

يرشدك وينير   -   طريقك بكلامه

 

وعشت يا أبا نفر   -   تأكل تمرًا وأعشاب

وشرابك كان من عين   -   الماء منها إنساب

 

وبدل الله ملابسك   -   بالشعر الطويل

ليقيك برد الليل   -   من ذقنك للأرض

 

وسترت جسدك بحزام   -   من ورق الشجر

وسهرت ليالى طوال   -   وغلبت شيطان الضجر

 

قدمت يا أبا نفر   -   حياتك ذبيحة للمسيح

وقضيت سبعين سنة   -   فى الصلاة والتسبيح

 

سبعين سنة يا أبانفر   -   عشتها بأمان

لم تر فيها أبدًا   -   وجه أى إنسان

 

أعطاك الله القدوس   -   مواهب السماء

كل يوم أحد   -   تناول من خبز الحياة

 

وأراد الله أن يريحك   -   من الجسد البالى

فأرسل لك أنبا بفنوتى   -   ليدفنه ويواريه

 

صليت فى مغارتك   -   وقت اقتراب ساعتك

فىة 16 بؤونة   -   نعيد بتذكار نياحتك

 

أسلمت روحك   -   على يد أنبا بفنوتى

وقلت كما قال يسوع   -   فى يديك استودع روحى

 

وقسم أنبا بفنوتى   -   ثوبه الكتان

إلى قسمين بخشوع   -   وبكل اتقان

 

وكفن جسدك   -   بأحداهما أثناء الليل

واحتمى هو بالآخر   -   من برد الليل

 

وصلى أنبا بفنوتى   -   بدموع طول الليل

وكرمتك الملائكة   -   بالألحان والتراتيل

 

ووضع جسدك فى   -   وعاء من الصخر

وبكى القديس وصلى   -   وإلى المغارة نظر

 

فوجدها تنهار من   -   أعلى إلى أسفل

وكذا النخلة وعين   -   الماء جفت بأكملها

 

طوباك ثم طوباك   -   أيها الأسد الشجاع

يا من سكنت الجبال   -   وذكرك ملأ البقاع

 

طوباك ثم طوباك   -   أيها اللابس الروح

الملائكة ترتل لك   -   أكسيوس أكسيوس أكسيوس

 

تفسير اسمك فى أفواه   -   كل المؤمنين

الكل يقولون يا إله   -   الأنبا نفر أعنا آجمعين

 


تنسيق أخر


 

 

وأرتل بالتسابيح

حبيب يسوع المسيح

 

واكتب عن هذا القديس

بسيط من هرموبوليس

 

وأحب السمائيات

عوضًا عن الفانيات

 

أحببت حياة الدير

علموك الكثير

 

كثيرًا عن الصحراء

ويوحنا المعمدان

 

وحياة الوداعة

قليلة بقناعة

 

أثناء سكون الليل

ولم تبالِ الويل

 

وأنار طريقك

يرشدك ويعينك

 

سائر قدامك

اللى أعده الله لك

 

مغارة عميقة

بأنوار براقة

 

على باب المغارة

من ساكنها بطهارة

 

الشيخ ساكنها

لأبينا أنطونيوس

 

وعملت مطانية

وأدخلك المغارة

 

أربعة أيام بليالى

منها النور يلالى

 

بكامل أيامه

طريقك بكلامه

 

تأكل تمرًا وأعشاب

الماء منها إنساب

 

بالشعر الطويل

من ذقنك للأرض

 

من ورق الشجر

وغلبت شيطان الضجر

 

حياتك ذبيحة للمسيح

فى الصلاة والتسبيح

 

عشتها بأمان

وجه أى إنسان

 

مواهب السماء

تناول من خبز الحياة

 

من الجسد البالى

ليدفنه ويواريه

 

وقت اقتراب ساعتك

نعيد بتذكار نياحتك

 

على يد أنبا بفنوتى

فى يديك استودع روحى

 

ثوبه الكتان

وبكل اتقان

 

بأحداهما أثناء الليل

من برد الليل

 

بدموع طول الليل

بالألحان والتراتيل

 

وعاء من الصخر

وإلى المغارة نظر

 

أعلى إلى أسفل

الماء جفت بأكملها

 

أيها الأسد الشجاع

وذكرك ملأ البقاع

 

أيها اللابس الروح

أكسيوس أكسيوس أكسيوس

 

كل المؤمنين

الأنبا نفر أعنا آجمعين

1ـ أفتح فاى بالأفراح

السلام لأنبا نفر

 

2ـ بمعونة الله أبدى

أصله كان راهب

 

3ـ ترك الأرضيات

يفوز بالباقيات

 

4ـ من صغرك يا آبا نفر

عشت مع مائة راهب

 

5ـ كلمك الآباء الشيوخ

أخبروك عن إيليا النبى

 

6ـ فأحببت حياة الوحدة

وقضيت معهم سنوات

 

7ـ تركت حياة الدير

ومشيت فى الصحراء

 

8ـ ظهر لك ملاك الله

أرسله لك الله

 

9ـ وظل ملاك الله

وأراك المكان

 

10ـ ورأيت يا أنبا نفر

وسط الصخور تضئ

 

11ـ وقرعت يا أبا نوفر

وطلبت البركة

 

12ـ فتح لك الباب

كما فتح أنبا بولا

 

13ـ وركعت يا أبا نفر

فأقامك الراهب الشيخ

 

14ـ وسار معك

وأراك نخلة ومغارة

 

15ـ ومكث معك شهرًا

يرشدك وينير

 

16ـ وعشت يا أبا نفر

وشرابك كان من عين

 

17ـ وبدل الله ملابسك

ليقيك برد الليل

 

18ـ وسترت جسدك بحزام

وسهرت ليالى طوال

 

19ـ قدمت يا أبا نفر

وقضيت سبعين سنة

 

20ـ سبعين سنة يا أبانفر

لم تر فيها أبدًا

 

21ـ أعطاك الله القدوس

كل يوم أحد

 

22ـ وأراد الله أن يريحك

فأرسل لك أنبا بفنوتى

 

23ـ صليت فى مغارتك

فىة 16 بؤونة

 

24ـ أسلمت روحك

وقلت كما قال يسوع

 

25ـ وقسم أنبا بفنوتى

إلى قسمين بخشوع

 

26ـ وكفن جسدك

واحتمى هو بالآخر

 

27ـ وصلى أنبا بفنوتى

وكرمتك الملائكة

 

28ـ ووضع جسدك فى

وبكى القديس وصلى

 

29ـ فوجدها تنهار من

وكذا النخلة وعين

 

30ـ طوباك ثم طوباك

يا من سكنت الجبال

 

31ـ طوباك ثم طوباك

الملائكة ترتل لك

 

32ـ تفسير اسمك فى أفواه

الكل يقولون يا إله

Related posts

نسجد لأسم الثالوث – تسبيح

lad

مديح و تمجيد القديسان الأنبا أبوللو و الأنبا أبيب – مكتوب –

lad

مديح و تمجيد الشهيدان أباكير و يوحنا القديسين – أبدى باسم الأب خالقنا – مكتوب –

lad

Leave a Comment