Image default

الانبا بيشوى حوار مفتوح

 وراثة الخطية الاصلية ـ 30 9 2016

bishop-beshoy-2

 

وفي هذا الحوار يجيب الانبا بيشوي عن تساؤلات الناس حول :

هل يخلق الله الشر وان كان لم يخلقه فلماذا سمح للشيطان في التعالي عليه وان يتكبر عليه ولم يسيطر علي تفكيره الغير مقبول والغير منطقي ؟ .

ويجيب الانبا بيشوي في حوار مفتوح علي هذا الكلام قائلا :

ان الله اعطي للخليقه العاقله سواء الملائكه او البشر حريه الاراده ولما خاق الانسان علي صورته ومثاله خلقه عاقل وحر الاراده , والكائنات العاقله لها صفات استمراريه الوجود او ما يسمي بالخلود في الحياه التي يختارها هذا الكائن لنفسه.

فالحريه هي السبب ومن لا يحب الله سيكون هو الخاسر , وقد قال الكتاب المقدس عن سقوط الشيطان ففي اشعياء 14 قال عنه الاتي :-

ان الشيطان كان يغار من الابن الوحيد واراد ان يصير مثل الله ولكنه انحدر الي اسفل الجُب .

وفي حزقيال 28 قال عنه :-

انه خاتم الكمال كلي الجمال وكل حجر كريم يرمز الي صفه فيه واعقيق الاحمر يرمز الي العدل الالهي وهي صفه من الصفات الالهيه ويقوت اصفر وعقيق ابيض يرمز الي الالماظ الشفاف الابيض اي الصفاء والنقاء والحب والرب وضع فيه هذه الصفات يوم خلقه .

ومن شده جماله كانت الملائكه تغازله بالاعجاب وهم من صاروا اعوانه وكثره المدح هي ما جعلته يتغر في نفسه وافسد حكمته بسبب الغرور , وهذا يمكن ان يحدث في العصر الحالي ان الجمال واللباقه تجعلعهم يجزيون الناس ويتغرون , بدلا من ان يعطوا مجا للرب من اجل هذه العطايا .

واكد الانبا بيشوي في حوار مفتوح علي ان الله لم يخلق الشر وانما اتي الشر من حريه الاراده واذا لغي الله الاراده فعلاقتنا معه ستكون بدون قيمه , والرب من اجل صلاحه اعطي الخليقه نعمه الوجود لكي نتمتع بجمال صفاته وقدراته في الخلق وجمال حكمته الالهيه .

الانسان عندما يتكبر ويعصي لله ويكسر الوصايا روحه تسقط في الظلمه الروحيه والموت الروحي وجسده يصبح عريان وشهوات جسده تعمل .

وتحدث انبا بيشوي  في حوار مفتوح عن الخطيه الاصليه وشرح نقاط هامه واقوال اباء مهمه جدا قائلا:-

ادم عندما اكل من الشجره قال حواء هي السبب فتحول من الشهامه الي الذات والانانيه ولكن كثيرين اعتنقوا فكره اننا ورثنا نتائج الخطيه وهي الموت انما لم نرث خطيه ادم .

وللرد علي هذه المعتقدات استعان الانبا بيشوي باقوال اباء  منهم :

القديس كيرلس عمود الدين حيث ميز بين الخطيه الشخصيه وخطيه الطبيعه .

القديس بولس الرسول قال اذا كنا لم نورث خطيه ادم فكيف نرث بر المسيح !قد ورثنا خطيه ادم لاننا مولودين منه ونورث بر المسيح لاننا مولودين منه في المعموديه فاطالما ادم هو اصل لجنس البشري القديم فالمسيح هو اصل رأس الكنيسه واصل المفديين فأننا نورث خطيه ادم وخلاص وبر المسيح .

والقديس اثانسيوس قال لان ادم فيم تعدي بلغت خطيته الي كل انسان وحينما صار الكلمه انسانا هزم الحيه وبلغت قوته الي كل لبشر وهي قوه الانتصار علي الخطيه .

وبولس الرسول قال ايضا عن وراثه الخطيه لانه كما في ادم يموت الجميع هكذا في المسيح سيحيا الجميع .

واثناسيوس قال ايضا عن وراثه الخطيه الاصليه المسيح قدم ذبيحه نفسه نيابه عن الجميع اذ سلم هيكله للموت نيابه عن الجميع لكي يحرر الجميع من المعصيه الاصليه.

والقديس اوغسطينوس قال من هذا نستخلص اننا من ادم الذي فيه اخطئنا جميعا ليس كل خطايانا الفعليه انما الخطيه الاصليه فقط اما من المسيح الذي فيه تبررنا جميعا فقد نلنا الغفران ليس فقط الخاص بالخطيه الاصليه لكن الخاص ببقيه خطايانا التي اضفناها ايضا .

وختم الانبا بيشوي في حوار مفتوح عن وراثه الخطيه حواره بقرار مجمع قرطاجنه سنه 418م وهوايضا المجمع الذي رفض معموديه الهراطقه :

ان قالي اي انسان ان الاطفال حديثي الولاده لايحتاجون الي معموديه او انهم يجب ان يعتمدوا لغفران الخطايا لكن ليست فيهم اي خطيه اصليه موروثه لابد ان تغسل بحميم الميلاد الجديد وفي حالاتهم هذه لاتؤخذ صيغه المعموديه كأنها لغفران الخطايا بطريقه حرفيه انما بطريقه رمزيه فليكن محروما.

واكد الانبا بيشوي نحن لا ننكر ان كل انسان له حريته الخاصه ومسؤليته الخاصه , ولو ان اب فعل خطيه فابنه ليس مسؤل عن خطيته  ولكن خطيه ادم اجتازت جميع البشر اذ اخطأ الجميع , فحتي الابن لو لم يقتل مثل ابيه لكن امكانيه ان يقتل مودوده فيه فهو ورث طبيعه فيها ميول الي الخطيه .

لذلك نذهب الي الولاده الجديده في المعموديه ونعيش بالمعوديه حياه الموت عن الخطيه , فنحن نعيش الجهاد وبالولاده الجديده نملك امكانيه الانتصار والموت عن الخطيه " اميتو اعضائكم التي هي علي الارض".

Related posts

الانبا بيشوى حوار مفتوح ـ حلقة اليوم الجمعة ـ 15.9.2017 – ~

lad

الانبا بيشوى حوار مفتوح – حلقة ثانية عن التحذير من شهود يهوا و بعض الردود عليهم – 29/1/2016 ~

lad

الانبا بيشوى حوار مفتوح ـ الرد على اسئلة موضوع عن { شركاء الطبيعة } ـ 13.1.2017 ~

lad

Leave a Comment