Image default

ابونا داود لمعى تفسير سفر اشعياء تكملة اصحاح 53+54 ـ 27 9 2016 ـ fr dawood lamey -

 

 

 

fr-dawood-lamye

 

 

 

يستكمل ابونا داود لمعى سفر اشعياء الاصحاح 53

  • "من تعب نفسه يرى ويشبع"

وكذلك المسيح تعب فى الصليب فرأى بشرية جديده لها طريق الخلاص مثلنا بقى عندنا المعمودية والتناول ودى نبوة عن العهد الجديد وشبع المسيح يكون بالخراف الضاله التى تعود اليه

  • "وعبدى البار بمعرفته يبرر كثيرين"

فى العهد القديم البر مرتبط بالناموس ولكن البر فى العهد الجديد يعنى  كل من يعرف المسيح ويؤمن به يصبح بار ولكى نقف امام الله فى الاخر يجب ان نكون بارين يجب ان نعرف الله وده دلوقتى عن طريق المعموديه والتناول لان بنعرف المسيح من خلالهم ومن خلال تعليم الانجيل لان من خلالهم يرفع عنا الله الخطيه ونصبح بارين

  • "واثامهم هو حملها"

ربنا بيشيل عنا الخطية ولكن لا ننكر وجودها فان قلنا اننا بلا خطية نضل انفسنا ولكن عندما نعترف بخطيانا هو يحملها عنا فاالفداء اساسه ان المسيح يحمل عنا الخطيه هى دى فكره الكفاره اللى بيتممها ربنا فى اليوم ده

  • "لذلك اقسم له بين الاعزاء ومع العظماء يقسم غنيمه"

يقصد ان المسيح بعد ان يتمم الفداء ستظهر مكانته وعظمته الحقيقية كابن وحيد لله يجلس عن يمين العظمه وتسجد له كل السلاطين والربوات والسماء تحتفل بالمسيح لانتصاره على الشيطان

  • "من اجل انه سكب للموت نفسه واحصى مع اثمة"

وهنا المقصود سكب المسيح نفسه للموت فالمسيح لم يقتل عنوة وكانه عاجز بل هو الذى سمح بهذا بانه قدم وسلم نفسه للموت من اجل البشريه وحصى مع الخطاه فقبل المسيح ان يحسب مع اثمة وهم اللصوص الذين صلب بينهم وقبل هذا لانه جاء من اجل الاشرار فالمسيح يقول "لم اتى لادعوا ابرارا"

  • "وهو حمل خطية كثيرين"

ذكرت كلمة حمل اكثر من مرة فى نفس الاصحاح لان المقصود انا المسيح هو الذى شال الوجع والموت والخطيه والفساد الذى فى الطبيعة البشرية وكل الميراث القديم فالصليب يحمل كل الخطايه وامتداده الطبيعى المذبح الان لذلك حياتنا فى المذبح لان عليه جسد المسيح ودمه ويعطينا الغفران

  • " وشفع فى المذنبين"

وكلمة شفع تعنى الوساطه او المحامه او الكهنة لانهم يصلون من اجل الاخرين ولكن شفاعة المسيح مختلفة عن كل الشفاعات لان شفاعة المسيح بدمه شفاعة كفاريه لا يشاركه فيها احد لانه الوحيد الذى يموت من اجل البشريه فشفاعته كاملة دافعة تمن الخطيه اما القديسين والكهنة شفاعتهم توسليه يتوسلون الى الله لانهم ايضا خطاه شفاعتهم بدون دفع ثمن للخطيه

  • ويقول ابونا داود لمعى ناكد عقيدة هامة فى الكنيسة الارثوذكسية

 انه ليس انسان مولود من امرأه بلا خطيه "بالخطيه ولدتنى امى" فالطفل مولود غير مخطئ ولكنه ورث خطية ادم لانه مولود من ادم فالبشرية كلها تلوثت من الخطيه الاولى لذلك جميعنا نحتاج للخلاص حتى الطفل المولود ابن اليوم الواحد يحتاج الى الخلاص فمثل ما ورثنا الخطية من ادم ونحن لم نخطئ بالفعل مع ادم كذلك لم نصلب بالفعل مع المسيح بل ورثنا الخلاص الذى دفع تمنه المسيح على الصليب

يبدا ابونا داود سفر اشعياء الاصحاح 54

  • "ترنمى ايتها العاقر التى لم تلد"

والعاقر يقصد بها الكنيسة التي لم يكن لها أولاد لان جميع أولاد الكنيسة في العهد القديم يذهبون للجحيم ولكن الان كنيسة العهد الجديد أولادها لهم حياه ابديه

  • "اشيدى بالترنم ايتها التي لم تمخض"

فعلامة منعلامات كنيسة العهد الجديد الترنم والتسيبح واحنا لما بنفقد روح التسبيح بنرجع للعهد القديم فلازم نرنم ونشكر ربنا اننا اتولدنا فى العهد الجديد اتولدنا واتعمدنا ولم ندفع تمن وبنتناول ومش بندفع تمن ونصلى وربنا فاتح ابواب السماء وفى النهاية هنروح الفردوس

  • "لان بنى المستوحشة اكثر من بنى ذات البعل قال الرب"

المقصود بالمستوحشة العاقر المهجورة التى لم تلد المقصود بها امنا ساره برغم انها تاخرت فى الانجاب لكنها كانت واخدة وعد من الله  والوعد تخطى المنطق والحدود لانها كانت 90 سنة عندما حملت فبالايمان كله يتم وامنا ساره هى رمزكنيسة العهد الجديد لانها انجبت اسحاق بالوعد وهو جاى بمعجزة شئ فوق الطبيعه مثل المسيح لما خلص البشرية دى حاجة فوق الطبيعه فالبشرية تعجز ان تخلص نفسها وولادة سارة هنا تمثل القيامة

فبقيامة المسيح اصبح الكنيسة تقيم الموتى من الخطيه فالكنيسة تعطيهم الولاده الجديدة فيصيروا احياء

  • "أوسعي مكان خيمتك ولتبسط شقق مساكنك لا تمسكي أطيلي أطنابك وشددي أوتادك"

ويقصد هنا ان ابناء الكنيسة سيكونوا كثيرين ولا يقتصروا على اليهود فقط ولكن ستنتشر المسيحيه فى العالم كله وسيكثر المؤمنين فيخاطب الكنيسة ويقول لها توسعى ولا تكونى حريصة لكثرة ابناءك وده اشارة للعهد الجديد وان فى ناس كتير هتدخل فى الايمان وشددى اوتاتدك يقصد بها ان يكون الايمان شديد ويكون الفكر مستقيم حتى تثبت الكنيسة

  • "لأنك تمتدين إلى اليمين وإلى اليسار"

يشير الى توسع الكنيسة وانها ليس لها حدود فكل من يؤمن ايمان مستقيم يدخل الكنيسة فهى ليست لقئه او لجنس هى كنيسة المسيح لها محبة كبيرة للكل

  • "ويرث نسلك أمما ويعمر مدنا خربة"

يقصد نسل المسيح الذى اتى من يعقوب سيرثوا الامم بالايمان يعنى يدخلوا فيها الامم بالايمان وكل المدن التى تعيش بعيد عن الله تكون عايشة فى خراب وستحول هذا الخراب الى عمار بالايمان

  • "لا تخافي لأنك لا تخزين"

يتحدث الى الكنيسة ويقول لها ضعى رجائك فى الله فهو لان يتركك وسيضم لها كثير من الناس فكنيسة العهد الجديد تفرح لانها تضم كل الذين يدخلون الايمان دون النظر لما كانوا عليه قبل الايمان فهى مفتوحة للجميع

  • ويقول ابونا داود يجب علينا نحن ان نوسع قلوبنا لمن يريد الايمان حتى لو كان فيه كثير من العيوب

فجمعنا لا نخلوا من العيوب ويقول ايضا ان انسان الغير مستقيم فى ايمانه وينظر للاخرين على اخطائهم هو الذى لا يجب ان يتمتع بالتناول ولا بدخول الكنيسة

  • "ولا تخجلي لأنك لا تستحين"

فالكنيسة غالية على ربنا جدا لانها تعلقت بالصليب فحياتنا كلها فى الصليب

ويقول ابونا داود لا تخاف لان انت غالى على المسيح وكل طلباتك سيحققها لك المسيح ولكن يجب على الانسان ان يطلب اولا ملكوت الله

"فإنك تنسين خزي صباك  وعار ترملك لا تذكرينه بعد"

فيكلم الله النفس التائبة ويقول لها انكى لا تعودى تخجلى من خطيتك لان المسيح غفرها لكى ويختفى احساس الوحدة ويختفى احساس ان الله بعيد

  • واختتم ابونا داود لمعى تفسير سفر اشعياء بايه "لا تخافى لانك لا تخزين"

Related posts

ابونا داود لمعى – fr.dawood lamey – تفسير سفر أشعياء تكملة اصحاح 50 – 2.8.2016 – ✅

lad

أبونا داود لمعى و تفسير سفر أشعياء تكملة الاصحاح 29 بـ 1/3/2016 father David Lamay – ✅

lad

ابونا داود لمعى تفسير سفر اشعياء تكملة اصحاح 54 ـ 4 10 2016 ـ fr dawood lamey – ✅

lad

Leave a Comment