مديح و تمجيد الشهيدان أباكير و يوحنا القديسين – أبدى باسم الأب خالقنا – مكتوب –

مديح و تمجيد الشهيدان أباكير و يوحنا القديسين - أبدى باسم الأب خالقنا - مكتوب -

 

 

 

أبدي باسم الآب خالقنا    -     و الابن فادينا و الروح مقدسنا

و أمدح شهداء إلهنا    -     أباكير و أخيه يوحنا

بدء نظامي يا اخوان    -     أشرح سيرة الشهداء الشجعان

عبيد يسوع الرب الديان    -     أباكير و أخيه يوحنا

تحركت النعمة الإلهية    -     فى قلوب أولاد إسكندرية

فمضوا إلى القسطنطينية    -     أباكير و أخيه يوحنا

ثبت عزائم الشجعان    -     فطافوا القرى و البلدان

و اعترفوا و كرزوا بالإيمان    -     أباكير و أخيه يوحنا

جالوا مبشرين باسم يسوع    -     و معترفين أمام الجموع

و بحثوا على التوبة و الرجوع    -     أباكير و أخيه يوحنا

حرك الشيطان المنجوس    -     قلب الملك دقلديانوس

فبحث عن عبيد إيسوس    -     أباكير و أخيه يوحنا

خاطبه القديسين    -     نحن نؤمن بيسوع المعين

و أمامك جهرا معترفين    -     أباكير و أخيه يوحنا

دعاهم لعبادة الأوثان    -     و أن يكفروا بالرب الديان

و وعدهم بعطايا ذهب و ألوان    -     أباكير و أخيه يوحنا

ذلك الكلام من المحال    -     لا نعبد إلا الرب المتعال

ذهبك و ملكك خيال و زوال    -     أباكير و أخيه يوحنا

رب البرايا قوى الشهداء     -     و ملئهم من الحكمة السمائية

حتى انتصروا على الأعداء    -     أباكير و أخيه يوحنا

زادوا في الصراخ قائلين    -     نحن نصارى مسيحين

بيسوع المسيح معترفين    -     أباكير و أخيه يوحنا

سمع الملك هذه الأقوال    -     من فم الشهداء الأبطال

فأمر بعذابهم في الحال    -     أباكير و أخيه يوحنا

شاهدوا جميع الحاضرين    -     عذاب الشهداء القديسين

و هم  محتملين و صابرين    -     أباكير و أخيه يوحنا

صاح الملك بصوته علانية    -     أمضوا بهم إلى الإسكندرية

لينالوا عذابات قوية    -     أباكير و أخيه يوحنا

ضرب الجنود أجسام القديسين    -     بأمشاط حديدية مسنونين

و هم بسرور محتملين    -     أباكير و أخيه يوحنا

طار عقل الوالي من التفكير    -     فأخذ رأس يوحنا و أباكير

في اليوم السادس من أمشير    -     أباكير و أخيه يوحنا

ظهرت ملائكة في العلا    -     تسبح و ترتل لرب السماء

و أخذت نفوس الشهداء    -     أباكير و أخيه يوحنا

عجائب كثيرة ظهرت بيقين    -     نظروها جميع الحاضرين

فصاحوا نؤمن بإله القديسين    -     أباكير و أخيه يوحنا

غنت طغمات ني أنجيلوس    -     و هنئت الشهداء بالفردوس

و هتفت أكسيوس أكسيوس    -     أباكير و أخيه يوحنا

فازوا بالحياة الأبدية    -     و لبسوا أكاليل نورانية

و سكنوا أورشليم السمائية    -     أباكير و أخيه يوحنا

قبل الإيمان جميع الذين    -     نظروا عذاب الشهداء بيقين

و قالوا نؤمن بإله القديسين    -     أباكير و أخيه يوحنا

كلمهم الملك المحتال    -     إن لم ترجعوا عن ذا الضلال

أقطع رؤوسكم كالأبطال    -     أباكير و أخيه يوحنا

لم يطيعوا أمره المؤمنين    -     و قالوا اقطع رؤوسنا فى الحين

لنفوز بما فاز به القديسين    -     أباكير و أخيه يوحنا

مد يده السياف العنيد    -     و قطع رؤسهم بعنف شديد

ففازوا بأكاليل كالشهيد    -     أباكير و أخيه يوحنا

نسألك يا رب القدرة    -     تثبت إيماننا و تعطينا نصرة

بشفاعة الشهداء البررة    -     أباكير و أخيه يوحنا

هب لقلوبنا الإيمان    -     و أكسر عنا شوكة الشيطان

بطلبات الشهداء الشجعان    -     أباكير و أخيه يوحنا

و نحن الشعوب المسيحيين    -     نمجد و نرتل قائلين

أقبلنا بشفاعة القديسين    -     أباكير و أخيه يوحنا

لا تنسي الناظم يا ديان    -     تادرس يسى طالب غفران

من إله شهداء الإيمان    -     أباكير و أخيه يوحنا

و أختم نظم هذه الأقوال    -         بالسلام لمريم أم المتعال

و نعيد لشهداء الأبطال    -     أباكير و أخيه يوحنا

يا رب أقبل طلباتنا    -     و أدم عمارة بيعتنا

و أقبل شفاعة شهدائنا    -     أباكير و أخيه يوحنا

 

 

تنسيق أخر - من ladlamp

 

 

 

 

أبدي باسم الآب خالقنا

و أمدح شهداء إلهنا

 

بدء نظامي يا اخوان

عبيد يسوع الرب الديان

 

تحركت النعمة الإلهية

فمضوا إلى القسطنطينية

 

ثبت عزائم الشجعان

و اعترفوا و كرزوا بالإيمان

 

جالوا مبشرين باسم يسوع

و بحثوا على التوبة و الرجوع

 

حرك الشيطان المنجوس

فبحث عن عبيد إيسوس

 

خاطبه القديسين

و أمامك جهرا معترفين

 

دعاهم لعبادة الأوثان

و وعدهم بعطايا ذهب و ألوان

 

ذلك الكلام من المحال

ذهبك و ملكك خيال و زوال

 

رب البرايا قوى الشهداء

حتى انتصروا على الأعداء

 

زادوا في الصراخ قائلين

بيسوع المسيح معترفين

 

سمع الملك هذه الأقوال

فأمر بعذابهم في الحال

 

شاهدوا جميع الحاضرين

و هم  محتملين و صابرين

 

صاح الملك بصوته علانية

لينالوا عذابات قوية

 

ضرب الجنود أجسام القديسين

و هم بسرور محتملين

 

طار عقل الوالي من التفكير

في اليوم السادس من أمشير

 

ظهرت ملائكة في العلا

و أخذت نفوس الشهداء

 

عجائب كثيرة ظهرت بيقين

فصاحوا نؤمن بإله القديسين

 

غنت طغمات ني أنجيلوس

و هتفت أكسيوس أكسيوس

 

فازوا بالحياة الأبدية

و سكنوا أورشليم السمائية

 

قبل الإيمان جميع الذين

و قالوا نؤمن بإله القديسين

 

كلمهم الملك المحتال

أقطع رؤوسكم كالأبطال

 

لم يطيعوا أمره المؤمنين

لنفوز بما فاز به القديسين

 

مد يده السياف العنيد

ففازوا بأكاليل كالشهيد

 

نسألك يا رب القدرة

بشفاعة الشهداء البررة

 

هب لقلوبنا الإيمان

بطلبات الشهداء الشجعان

 

و نحن الشعوب المسيحيين

أقبلنا بشفاعة القديسين

 

لا تنسي الناظم يا ديان

من إله شهداء الإيمان

 

و أختم نظم هذه الأقوال   

و نعيد لشهداء الأبطال

 

يا رب أقبل طلباتنا

و أقبل شفاعة شهدائنا

و الابن فادينا و الروح مقدسنا

أباكير و أخيه يوحنا

 

أشرح سيرة الشهداء الشجعان

أباكير و أخيه يوحنا

 

فى قلوب أولاد إسكندرية

أباكير و أخيه يوحنا

 

فطافوا القرى و البلدان

أباكير و أخيه يوحنا

 

و معترفين أمام الجموع

أباكير و أخيه يوحنا

 

قلب الملك دقلديانوس

أباكير و أخيه يوحنا

 

نحن نؤمن بيسوع المعين

أباكير و أخيه يوحنا

 

و أن يكفروا بالرب الديان

أباكير و أخيه يوحنا

 

لا نعبد إلا الرب المتعال

أباكير و أخيه يوحنا

 

و ملئهم من الحكمة السمائية

أباكير و أخيه يوحنا

 

نحن نصارى مسيحين

أباكير و أخيه يوحنا

 

من فم الشهداء الأبطال

أباكير و أخيه يوحنا

 

عذاب الشهداء القديسين

أباكير و أخيه يوحنا

 

أمضوا بهم إلى الإسكندرية

أباكير و أخيه يوحنا

 

بأمشاط حديدية مسنونين

أباكير و أخيه يوحنا

 

فأخذ رأس يوحنا و أباكير

أباكير و أخيه يوحنا

 

تسبح و ترتل لرب السماء

أباكير و أخيه يوحنا

 

نظروها جميع الحاضرين

أباكير و أخيه يوحنا

 

و هنئت الشهداء بالفردوس

أباكير و أخيه يوحنا

 

و لبسوا أكاليل نورانية

أباكير و أخيه يوحنا

 

نظروا عذاب الشهداء بيقين

أباكير و أخيه يوحنا

 

إن لم ترجعوا عن ذا الضلال

أباكير و أخيه يوحنا

 

و قالوا اقطع رؤوسنا فى الحين

أباكير و أخيه يوحنا

 

و قطع رؤسهم بعنف شديد

أباكير و أخيه يوحنا

 

تثبت إيماننا و تعطينا نصرة

أباكير و أخيه يوحنا

 

و أكسر عنا شوكة الشيطان

أباكير و أخيه يوحنا

 

نمجد و نرتل قائلين

أباكير و أخيه يوحنا

 

تادرس يسى طالب غفران

أباكير و أخيه يوحنا

 

بالسلام لمريم أم المتعال

أباكير و أخيه يوحنا

 

و أدم عمارة بيعتنا

أباكير و أخيه يوحنا

(Visited 313 times, 1 visits today)

About The Author

lad

قد يهمك أيضا :

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *