مديح و تمجيد الشهيد أبو فام الجندى ـ 1 فى مجمع الأبرار – مكتوب –

مديح و تمجيد الشهيد ابوفام الجندى ـ 1 فى مجمع الأبرار - مكتوب -

 

 

في مجمع الأبرار   -   قائم بكل وقار 

شهيد كريم مختار   -   أبو فام الجندي

 

كوكب ظهر في أوسيم  -   بقلب طاهر  ورحيم 

في طقس الساروفيم   -   أبو فام الجندي

 

هو أبن انسطاسيوس   -   حبيب الرب أيسوس

يقدس اسم الثالوث   -   أبو فام الجندي

 

أمه امرأة نقية  -   سوسنة التقية

ربته في المسيحية   -   أبو فام الجندي

 

دعوه باسم أبو فام   -   سلك في الروح بتمام

و صلاة كل الأيام  -   أبو فام الجندي

 

أحب البتولية  -   محبة حقيقية

و رفض الزوجية   -   أبو فام الجندي

 

ذاع صيته في كل مكان  -   حتى انزعج الشيطان

فهيج السلطان  -   أبو فام الجندي

 

فأرسل مكسيمانوس  -   إلي الوالي اريانوس

ليبعده عن أيسوس  -   أبو فام الجندي

 

فأخذ أريانوس الجنود  -   و ذهب بكل جحود

الي اوسيم بوعود  -   أبو فام الجندي

 

فظهر له ميخائيل  -   و وعده بثلاث أكاليل

فأستقبله بالتهليل  -   أبو فام الجندي

 

و أخبره عن أمه   -   و عن عودة دمه

إلي اوسيم بلده  -   أبو فام الجندي

 

صرخ القديس أبو فام   -   أعني إلي التمام

حتى أصل إليك بسلام  -   أبو فام الجندي

 

و أحضر تاوضروس   -   و أعلمه بالطقوس

و بما قاله ني انجليوس  -   أبو فام الجندي

 

اعلمه عن اديوجانيس   -   أنه عبد أمين و حريص

علي دم القديس  -   أبو فام الجندي

 

و أنه سيدفن جسده   -   في مكان خارج بلده

في طما كما وعده   -   أبو فام الجندي

 

جاء اريانوس لأوسيم   -   يسأل أين العظيم

إنسان طيب و كريم   -   أبو فام الجندي

 

و سأله أن يخضع  -   لأبلون يركع 

و بخور شرير يرفع  -   أبو فام الجندي

 

رفض القديس بإصرار   -   قائلا لا أقدر

إلهي يسوع البار   -   أبو فام الجندي

 

فربطوه بسلاسل  -   و جروه بمحافل 

من أجل اله باطل  -   أبو فام الجندي

 

فقال القديس أبو فام   -   مهما طالت الأيام

سأصل للمسيح بسلام  -   أبو فام الجندي

 

القوه عبيده في النار  -   مع أمه في انتصار 

علب شر الأشرار   -   أبو فام الجندي

 

أرسلوه إلي انطاكيه   -   و في طلعة بهية

وبخ السلطة الملكية    -   أبو فام الجندي

 

غضب مكسيمانوس  -   و قال يا أرمانوس

ارموه في البحر ليغوص   -   أبو فام الجندي

 

لكن رب القوات   -   رأي أيمانه بثبات

فأنقذه بالمعجزات    -   أبو فام الجندي

 

مكسيمانوس قد ثار   -   و قال لهم يا حضار 

ما هذا الذي صار   -   أبو فام الجندي

 

واذا بزوبعة عظيمة   -   مكسيمانوس فيها كغيمه

و نزل البحر بهزيمة  -   أبو فام الجندي

 

صرخ أنقذني يا أبو فام  -   و عرفني يسوع بتمام

أعبده مدي الأيام  -   أبو فام الجندي

 

صلي لأجله   -   و نجاه أن يخرج للحياة

و لكنه عاد لخطاياه   -   أبو فام الجندي

 

للإسكندرية أعادوه   -   لدم مار مرقص أبوه

للأشرار سلموه  -   أبو فام الجندي

 

ارمانيوس حاول يثنيه  -   و أيمانه يلاشيه

لكن النعمة عملت فيه  -   أبو فام الجندي

 

فعصره في الهمبازين  -   كي يخضع للشياطين

أعلن إيمانه بيقين   -   أبو فام الجندي

 

أرسلوه لوالي انصنا   -   كي يبعدوه عن ربنا

فقال ده يوم فرحنا   -   أبو فام الجندي

 

فصلبوه علي الخشبة   -   كما فعلوا بربه

و نجاه من أحبه   -   أبو فام الجندي

 

علي الأرض سحلوه    -   بمرارة أذلوه

و في الآتون وضعوه  -   أبو فام الجندي

 

قال الوالي بعد تفكير   -   أرسلوه إلي اخميم

لينال عذاب عظيم   -   أبو فام الجندي

 

المركب في طما وقفت  -   و لمار فام خضعت

مكانها ما تحركت   -   أبو فام الجندي

 

احضروا ساحر معروف  -   بالشيطان مغرور

اسمه الكسندروس المشهور   -   أبو فام الجندي

 

الوالي عنده أمل أن  -   المركب لسيرها تكمل

لكن الساحر فشل  -   أبو فام الجندي

 

قال بسرعة أنزلوه   -   و عني أبعدوه

و رأسه اقطعوه   -   أبو فام الجندي

 

و سال دم القديس   -    ينادي بالتكريس

و كان فرحان كعريس   -    أبو فام الجندي

 

فقام اديوجانيس  -    و حمل دم القديس

لأنه غالي نفيس  -    أبو فام الجندي

 

سلام لأسم الشهيد  -    عظيم غالي مجيد

اسمه طاهر فريد  -    أبو فام الجندي

 

سلام لحبيب أيسوس  -    و عابد الثالوث

الذي حير أريانوس  -    أبو فام الجندي

 

و دفن بإكرام  -    و جلال و احترام

لأنه شهيد مقام  -   أبو فام الجندي

 

و ظهرت شفاعته   -    و وضحت بركاته

و استجابة صلواته  -    أبو فام الجندي

 

و بنيت له كنيسة  -    في طما الحريصة

ذو القيمة النفيسة   -    أبو فام الجندي

 

و أيضا في أوسيم   -    بنوا كنيسة بتكريم

و أعطوا لأسمه تعظيم   -    أبو فام الجندي

 

أذكرها علي الدوام   -     اذكرنا مدي الأيام

يعطينا الرب سلام   -    أبو فام الجندي

 

و الحضار و الغايبين  -    و سائر المؤمنين

عندما نصرخ قائلين   -    أبو فام الجندي

 

تفسير أسمك في أفواه   -    كل المؤمنين

الكل يقولون  يا اله الشهيد   -     أبو فام أعنا أجمعين

 

 

تنسيق أخر - من ladlamp

 

 

1ـ فى مجمع الأبرار
شهيد كريم مختار


2ـ كوكب ظهر فى أوسيم
فى طقس السيرافيم


3ـ هو ابن أنسطاسيوس
يقدس اسم الثالوث


4ـ أمه إمرأة نقية
ربته فى المسيحية


5ـ دعوه باسم أبو فام
و صلاة كل أليام


6ـ أحب البتولية
و رفض الزوجية


7ـ ذاع صيته فى كل مكان
فهيج السلطان


8ـ فأرسل مكسيمانوس
ليبعده عن إيسوس


9ـ فأخذ أريانوس الجنود
إلى أوسيم بوعود


10ـ فظهر لـه ميخائيل
فاستقبله بالتهليل


11ـ و أخبره عن أمـه
إلى أوسيم بلده


12ـ صرخ القديس أبو فام
حتى أصل إليك بسلام


13ـ و أحضر تاوضروس
و بما قاله نى آنجيلوس


14ـ أعلمه عن اديوجانيس
على جسد القديس


15ـ و أنه سيدفن جسده
 فى طما كما وعده


16ـ جاء أريانوس لأوسيم
إنسان طيب و كريم


17ـ و سأله أن يخضع
و بخور شرير يرفع


18ـ رفض القديس بإصرار
إلهى يسوع البار


19ـ فربطوه بسلاسل
من أجل إله باطل


20ـ فقال القديس أبو فام
سأصل للمسيح بسلام


21ـ ألقوا عبيده فى النار
على شر الأشرار


22ـ أرسلوه إلى إنطاكية
وبخ السلطة الملكية


23ـ غضب مكسيمانوس
ارموه فى البحر ليغوص


24ـ لكن رب القوات
فأنقذه بالمعجزات


25ـ مكسمانوس قد ثار
ما هذا الذى صار


26ـ و إذا بزوبعة عظيمة
و نزل البحر بهزيمة


27ـ صرخ أنقذنى يا أبو فام
أعبده مدى الأيام


28ـ صلى لأجله ونجاه
لكنه عاد لخطاياه


29ـ للإسكندرية أعادوه
للأشرار سلموه


30ـ أرمانيوس حاول يثنيه
لكن النعمة عملت فيه


31ـ فعصروه بالهنبازين
أعلن إيمانه بيقين


32ـ أرسلوه لوالى أنصنا
فقال ده يوم فرحنا


33ـ فصلبوه على خشبة
و نجاه من أحبه


34ـ على الأرض سحلوه
و فى الآتون وضعوه


35ـ قال الوالى بعد تفكير
لينال عذاب عظيم


36ـ المركب فى طما وقفت
مكانها ما تحركت


37ـ أحضروا ساحر معروف
اسمه الكسندروس المشهور


38ـ الوالى عنده أمل
لكن الساحر فشل


39ـ قال بسرعة إنزلوه
و رأسه إقطعوه


40ـ و سال دم القديس
و كان فرحان كعريس


41ـ فقام اديوجانيس
لأنه غالى نفيس


42ـ سلام لسم شهيد
اسمه طاهر فريد


43ـ سلام لحبيب إيسوس
الذى حير أريانوس


44ـ و دُفن بإكرام
لأنه شهيد مقام


45ـ و ظهرت شفاعته
و استجابة صلواته


46ـ و بُنيت لـه كنيسة
ذو قيمة نفيسة


47ـ و أيضًا فى أوسيم
و اعطوا لاسمه تعظيم


48ـ أذكرنا على الدوام
يعطينا الرب سلام


49ـ و الحُضَّـار والغائبين
عندما نصرخ قائلين


50ـ تفسير اسمك فى أفواه
الكل يقولون يا إله

قائم بكل وقار
أبو فام الجندى


بقلب طاهر و رحيم
أبو فام الجندى


حبيب الرب إيسوس
أبو فام الجندى


سوسنة النقية
أبو فام الجندى


سلك بالروح بتمام
أبو فام الجندى


محبة حقيقية
أبو فام الجندى


حتى انزعج الشيطان
أبو فام الجندى


إلى الوالى أريانوس
أبو فام الجندى


 و ذهب بكل جحود
أبو فام الجندى


و وعده بثلاث أكاليل
أبو فام الجندى


و عن عودة جسده
أبو فام الجندى


أعنى إلى التمام
أبو فام الجندى


و أعلمه بالطقوس
أبو فام الجندى


إنه عبد أمين و حريص
أبو فام الجندى


فى مكان خارج بلده
أبو فام الجندى


يسأل أين العظيم
أبو فام الجندى


و لآبلون يركع
أبو فام الجندى


قائلًا لا أقدر
أبو فام الجندى


و جرحوه بمحافل
أبو فام الجندى


مهما طالت الأيام
أبو فام الجندى


مع أمه فى انتصار
أبو فام الجندى


و فى طلعة بهية
أبو فام الجندى


و قال يا أرمانيوس
أبو فام الجندى


رأى إيمانه بثبات
أبو فام الجندى


و قال لهم يا حُضَّار
أبو فام الجندى


مكسيمانوس فيها كغنيمة
أبو فام الجندى


و عرفنى يسوع بتمام
أبو فام الجندى


أن يخرج للحياة
أبو فام الجندى


ده مارمرقس أبوه
أبو فام الجندى


و إيمانه يلاشيه
أبو فام الجندى


كى يخضع للشياطين
أبو فام الجندى


كى يبعدوه عن ربنا
أبو فام الجندى


كما فعلوا بربه
أبو فام الجندى


بمرارة أذلوه
أبو فام الجندى


أرسلوه لأخميم
أبو فام الجندى


ولمار فام خضعت
أبو فام الجندى


بالشيطان مغرور
أبو فام الجندى


إن المركب لسيرها تكمل
أبو فام الجندى


و عنى إبعدوه
أبو فام الجندى


ينادى بالتكريس
أبو فام الجندى


و حمل جسد القديس
أبو فام الجندى


عظيم غالى ومجيد
أبو فام الجندى


و عابد الثالوث
أبو فام الجندى


و جلال و احترام
أبو فام الجندى


و وضحت بركاته
أبو فام الجندى


فى طما الحريصة
أبو فام الجندى


بنو كنيسة بتكريم
أبو فام الجندى


أذكرنا مدى الأيام
أبو فام الجندى


و سائر المؤمنين
أبو فام الجندى


كل المؤمنين
أبو فام أعنا آجمعين

(Visited 174 times, 1 visits today)

About The Author

lad

قد يهمك أيضا :

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *