Image default

ابونا بولس جورج الراعى الصالح : 16 12 2016 ـ بعنوان لماذا يارب عن احداث البطرسية -

 

 

 

ابونا بولس جورج الراعى الصالح
ابونا بولس جورج الراعى الصالح

 

 

 

يكلمنا ابونا بولس عن موضوع  لماذا يارب عن احداث المطرانية

  • يقول ابونا بولس ان الالم مهما تكلمنا عنه فهو معاناه وهذه المعاناه اوات تكون حتمية فمثلا الام لكى تلد طفلها فهى تتالم لانها تظل 9 شهور تحمل ثقل فى بطنها وتتالم وهى تلد ولكن فى النهاية ياتى المولود وتفرح والكنيسة لكى تلد اشخاص ليكونوا فى السماء قدرها قدر الام التى يجب ان تتالم وتتعب حتى الد ناس يذهبوا الى السماء
  • ويقول ابونا بولس مهما تكلمنا فالالم والحزن من الطبيعة الانسانية فالمسيح تالم وعانى لذلك من الطبيعى ان نتالم ونعانى نحن ايضا والمسيح حن وقال " نفسى حزينة حتى الموت "
  • لذلك صورة البابا تواضروس التى كان يحنى فيها رأسه وهو جالس مرة وهو واقف مرة كانت صورة معبرة جدا يعبر فيها عن الم الكنيسة
  • ويذكر ابونا بولس ان المسلسل مستمر وانه بدأ من السبعينات باحداث الزوية الحمرا ثم احداث الكشح وايضا بوت بعض الشباب فى الكنيسة بالمنيا فى ابو قرقاس واحداث نجع حمادى وايضا احداث ليبيا وايضا ال 75 كنيسة التى تم حرقها فى احداث 30 يونيه فكل هذه الاحداث مسجلة وهذا تاريخ
  • ويقول ابونا بولس يوجد حزن والم لان من المؤكد ان كل انسان مسيحى كان يشعر بالحزن والالم وهو يرأى الكنيسة وهى تحترق لاننا بشر والبشر يتالموا ويحزنوا لان الحزن والالم من مكونات الطبيعة الانسانية
  • وايضا يقول ابونا بولس لن كل هذا يجعلنا نسال ربنا ونقول لماذا يارب ونحن سوف نسال ربنا حتى لا نترك الشيطان يسالنا ويشككنا فى ارادة ربنا الصالحة
  • لذلك النهارده سوف ندخل فى حديث مع رب المجد يسوع لانه هو المسؤل الاول والاخير عن كنيسته وسوف نساله " لماذا يارب " " وهل هذا المسلسل له اخر " " ومتى هى اخرته " " وكيف ستكون اخرته "

ويعرفنا ابونا بولس رد ربنا على سؤال " لماذا يارب " عن احداث البطرسية

يقول ابونا بولس رب المجد يسوع يرد علينا ويعرفنا فكره

1- كره الشيطان :

يقول ابونا بولس ان ربنا بيقول لينا لان الشيطان يكرهنى يكره ايضا كنيستى ولانه يكرهنى ويكره كنيستى يكره ايضا اولادى

فالشيطان لا يمكن ان يفرح بشخص ملحد وذهب الى كنيسة وسمع وعظة وتاثر بها ومشاعره تحركت نحو المسيح فالشيطان لا يفرح بشخص مدمن وبدا يرجع الى ربنا وايضا لا يفرح بشخص كان بعيد عن الكنيسة ورجع اليها وبدأ يعترف ويتوب لذلك الشيطان يغل ويغتاظ من الكنيسة ويحسد اولاد الله لان الشيطان يعرف ان الذى يدخل الكنيسة يتغير ويتحد بالمسيح

لذلك يجب ان نعرف ان قدر الكنيسة هو الالم ولكن ايضا كما يوجد الالم توجد التعزية فالالم والاضطهاد تؤام للكنيسة منذ بدأ المسيحية منذ العصر اليهودى

ويقول ابونا بولس ان عندما يختفى الاضطهاد تضعف المسيحية كما هو الحال فى اوروبا ودول المهجر ولكن طول مالكنيسة مفتوح فهى تعمل على خلاص اولاد ربنا لان " لاخلاص خارج الكنيسة " والشيطان يعرف ان طول مالكنيسة مفتوحة تصطاد ناس لحساب الملكوت وحساب الابدية لذلد يريد ان يخيفنا ويشككنا فى الهنا لانه يشعر بالغل من الكنيسة وهذا وضع طبيعى ان الشيطان يكره ربنا ويكره بيته ويكره اولاده

ويقول ابونا بولس ان اشيطان غبى جدا لان لا يوجد فى مرة قنبلة او اضطهاد منع الناس ان يذهبوا الى الكنيسة بل بالعكس الناس تزيد فى الكنيسة ويتوبوا اكثر

2- الكنيسة قوية :

يقول ابونا بولس ربنا بيقولنا لان الكنيسة القبطية قوية جدا وهذه الكنيسة القبطية القوية تغيظ الشيطان اكثر

ويقول ابونا بولس كنيستنا القبطية هى التى خرجت انطونيوس ابوا الرهبان وخرجت اثناسيوس وكيرلس الذين دافعوا عن الايمان المسيحى امام العالم كله وخرجت شهداء لا عدد لهم فالكنيسة قوية جدا ومنتشرة فى العالم كله والعالم كله يشهد بقوتها لذلك الشيطان يريد ان يحاربها

3- المكافاة :

ويقول ابونا بولس ان ربنا بيقولنا اننا بنشوف الوجع وهذه المناظر الصعبة لانه سيكافأهم لان المسيح سيعطيهم اكاليل اعلى من كل الذين فى الكنيسة حتى لو كانوا بطاركة لان كما تعلمنا الكنيسة ان اول طغمة هى طغمة الشهداء فمهما كان جهاد الانسان على الارض لا يصل الى ما يصل اليه الشهداء من مكافاة من ربنا

ويقول ابونا بولس " ليست لنا هنا مدينة باقية " احنا مكانا مش فى الارض احنا مكانا فى السماء واللى يرجع بيته اللى هو السماء نقوله حمدلله على السلامة واللى ربنا يكون مستنيه بنفسه عشان يلبسه اكليل نقوله " يابختك ياريتنا نبقى زيك "

4- التوبة والصلاة :

ويقول ابونا بولس ان ربنا عايز يقولنا انه سمح بالاضطهاد والالم لكى نتوب ونصلى لان عندما يعرف الانسان ان الموت قريب يستعد للموت

يقول ابونا بولس ربنا عايز يدينا درس باننا نتوب لانه كتير قالنا اسهروا وصلوا وقلنا انكم لا تعلمون الوقت ولا الساعة لذلك يجب ان نسهر على خلاص انفسنا ونتوب ولا نضيع الفرص لاننا اذا اضعنا الفرص سنكون مثل الغنى الغبى الذى خسر الملكوت لذلك يجب ان نفرح لان ربنا بيبعت لنا انذارات وربنا بيقولنا " ان لم تتوبوا فجميعكم هكذا تهلكون " يجب ان نتوب ونصلى

5- الامتحان :

يقول ابونا بولس ربنا بيقولنا انه سمح بالوجع والالم لكى يمتحنا فى حاجتين الاولى تطبيق وصايا الله والثانى شكرنا لربنا

الامتحان الاول هو تطبيق وصايا الله وهى " احبوا اعدائكم باركوا لاعنيكم صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم " فيجب ان نصلى من اجل الذين يسيئون الينا ونحبهم لان ربنا فعل هذا بنفسه عندما علق على الصليب من اجلنا وقال " يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون " فالمسيح لم يقول لنا ان وصيته سهلة لانه قال لنا " انكر ذاتك واحمل صليبك واتبعنى "

الامتحان الثانى شكرنا لربنافى المحنة من خلال اننا ننظر الى ما يحدث على انه نعمة وجمال ربنا يعطيه لنا وهذا لا يحدث الى من خلال الايمان القوى بارادة ربنا

ويقول ابونا بولس اننا لم نشكر ربنا فى احداث البطرسية وتذمرنا ويوجد اشخاص قاموا بالسب والشتيمة على مواقع التواصل الاجتماعى وكن هذه ليست المسيحية والذين يفعلوا هذا يكونوا خارج الدرس ولا يفهموا ما يريده الله  ولم يستفيدوا منه

ويختتم برنامج الراعى الصالح موضوع لماذا يارب عن احداث البطرسية

ويقول ابونا بولس ربنا ينيح الشهداء ويعزى اهاليهم ونطلب من ربنا ان يعطينا من الايمان النقى الذى يجعلنا لا ننظر الى الارضيات والتراب الذى ندوس عليه بل يجعلنا ننظر الى السماء والاكليل الذى ينتظرنا ونقول للشهداء " مبروك عليكم وعقبالنا " وياريت كلنا نعمل زى شهداء القرن الاول الميلادى الذين كانوا عندما يسمعوا عن الاستشهاد يذهبوا لكى يعلنوا ايمانهم بالمسيح لذلك يجب ان نتمسك بالكنيسة لتظل كنستنا قوية كما هى

Related posts

سلسلة الأيمان جـ 1 – ( مؤمن و لا مش مؤمن ) ✟ أبونا بولس جورج فى الراعى الصالح ✟ [ 15.3.2019 ] – ✔️

lad

الكلام مع الأخر ✟ أبونا موسي نصرى فى الراعى الصالح ✟ [ 1.2.2019 ] – فيديو – ✔️

lad

دروس من المجوس ✟ أبونا بولس جورج فى الراعى الصالح ✟ [ 11.1.2019 ] – فيديو – ✔️

lad

Leave a Comment