Image default

 

 

fr-pouls-gorge

 

 

يكلمنا ابونا بولس جورج عن رؤية الله

يقول ابونا بولس انهارده نكمل السلسلة الى بدأناها عن رؤية ربنا  وقلنا ان رؤية ربنا كانت رغبة قوية جدا عند موسى وظل يصلى حتى رأى ظل مجد ربنا وتكلمنا ايضا عن ان رؤية ربنا ممكن ولكن يوجد اشخاص لا يرونه لانهم منشغلين بذاتهم ومشاكلهم وهمومهم واشخاص لا يسمعوا صوت ربنا واشخاص يرفضوا ان يروه وتكلمنا ايضا عن مشاعر رؤية الله وهى نوعين الاول نوع من الناس هيكونوا حزينة جدا وكأيبة جدا وفى خوف والنوع الثانى هيكونوا فرحين ولا يخافوا من الموت والنهارده هنتكلم عن المتطلبت التى تجعل الانسان يستطيع رؤية الله

يذكر لنا ابونا بولس متطلبات تجعلنا نستطيع رؤية الله :

1- الحب :

ويقول ابونا بولس اذا اتممنا كل الوصاية وكل الطقوس وكل العبادات ولكن بدون محبة فقد صرت نحاساً يطن او سنجن يرن لذلك دائما ربنا يبحث عن القلب الذى يحبه

والقلب اللى بيحب مثل يوحنا الحبيب الذى كتب عنه اللانجيل التلميذ الذى كان يسوع يحبه يوحنا كان دائما ملازم لربنا وهو اكثر واحد استمتع بحضن المسيح لذلك عندما ظهر المسيح للتلاميذ بعد القيامة اول واحد شعر انه المسيح وقال " هو الرب " كان يوحنا لان الذى يحب يشعر بحبيبه وهى شئ لا يفهمه العقل ولكن فى دائرة الايمان فالذى يحب ربنا يشعر به ويستطيع رؤية ربنا ويفرح بربنا فالحب هو اول شئ يجعل الانسان يقدر على رؤية الله

2- السكون :

قول ابونا بولس فى وسط الدوشة التى نعيش فيها من الصعب جدا ان يراى الانسان ربنا لانه يراى ويسمع الدوشة التى حوله والمشاكل والتحديات الكثيرة التى حوله لذلك لا يقدر الانسان على رؤية ربنا فى هذا الدوشة

مثال قصة ايليا عندما هرب من اخاب وايزابل التى قالتة انها سوف تقتله فاختبئ ايليا منهم وكان مكتوب ان كان يوجد زلزلة بمعنى صوت عنيف وريح ونار ودوشة كثيرة ولم يسمع ايلا صوت ربنا ولكن عندما ابتعد فى الهدوء بدأ يسمع صوت ربنا

لذلك نحن ايضا نحتاج الى ان نهدء فالذى يريد رؤية ربنا يجب ان يعطى لربنا وقت ويصلى فى هدوء لكى يسمع صوت ربنا فمن المهم ان نكرس وقت لربنا كل يوم ساعة نقعد فيها مع المسيح

3- الترك :

يقول ابونا بولس لابد ان تترك لتراى فالانسان لكى يستطيع رؤية ربنا يجب ان يترك الشئ الذى يعطله عن رؤية ربنا لذلك يجب على الانسان اولا ان يعطى وقت لربنا مثلما قلنا فى النقطة السابقة " السكون " وثانياً اترك الشئ الذى يشغل قلبى وهذا ما سماه الاباء بالتجرد والترك وايضا هذا ما قاله بولس الرسول " خسرت كل الأشياء وأنا أحسبها نفاية لكي أربح المسيح " لذلك الكنيسة تعلمنا عند رسامة الكاهن انه يجب ان يترك شغله لكى يتفرغ الى الخدمة والكنيسة

وايضا فى انجيل معلمنا مارمتى عندما كان السيد المسيح يمشى فوجد شخص اسمه لاوى وقال له " اتبعنى " ومكتوب فى الكتاب المقدس "وللوقت ترك مكان الجباية وتبعه" وكانت بركت ذلك انه بعد ان كان عشار اسمه لاوى اصبح تلميذ للمسيح واسمه متى

ويقول ابونا بولس لذلك الذى يترك شئ من اجل المسيح لا يخسر بل بالعكس يكون قد ربح اكثر من اى شخص اخر فمثلا فى الصوم الكنيسة تدربنا على حياة الترك بان اتنازل عن بعض الاشياء التى احبها فيجب ان لا ننظر الى الارضات وما فيها ولكن ننظر الى السماء التى سنون مع المسيح فيها اذا تركنا شهوات العالم من اجل المسيح

ويقول ابونا بولس ان ترك الاشياء هو شئ  صعب على الانسان ولكن اذا تذوق الانسان العشرة مع ربنا والفرح الذى بقرب ربنا سيقدر ان يتخلى عن الاشياء التى فى العالم بسهولة لاننا اذا لم نترك محبة العالم لن نجد السماء

4- نقاوة القلب :

يقول ابونا بولس نقاوة القلب من الاشياء التى تجعلنا نصل الى رؤية ربنا لان الآية تقول "طوبى لانياء القلب لانهم يعاينون الله" وبالتالى طو ماحنا بنضف قلبنا من كل نجاسة او فكرة غريبة دخلت فيه من خلال التوبة وان نمشى مع ربنا فى طريقه نستطيع رؤية ربنا

ويؤكد ابونا بولس اما ان نمشى فى حياة النقاوة وهى طريقها التوبة والجهاد او اننا لا نقدر على رؤية ربنا واذا لم نقدر على ان نجعل قلبنا نقى يجب ان نصرخ الى ربنا ونطلب منه ان يساعدنا ويعطينا نقاوة القلب ويساعدنا ان نغير قلوبنا من الداخل لان الذى يطلب النقاوة من الله يعطيها له والذى يصل الى نقاوة القلب هيكون قادر على رؤية الله فى حياته

Related posts

ابونا بولس جورج – بدون عنوان – سلسلة بعنوان ( الضمير ) – الضمير الواسع – ~

lad

ابونا بولس جورج بدون عنوان ـ 4.10.2017 – { معانى روحية من شخصيات كتابية } ـ يوسف ج2 – ✅

lad

ابونا بولس جورج بدون عنوان 31 8 2016 – بعنوان ( حرب الكأبه ) — ~

lad

Leave a Comment